Monday, December 27, 2010

عشرون درساًً من تركيا... الجزء الثاني


بسم الله الرحمن الرحيم

نستكمل بقية الدروس من رحلتي الى تركيا


الدرس التركي ال١١: التاريخ لا يملك للحاضر حصانة نهضوية ولكنها دروس وعبر، ما كان في الماضي يبقى في الماضي

الدرس التركي ال١٢: عالم الأفكار شبيه بعالم الغاب، لا مكان للافكار الضعيفة فالأفكار القوية هي التي تبقى

الدرس ١٣: لكل فكرة فكرة اخرى مضادة لها في الاتجاه ومتناسبه معها عكسياً اذا ضعفت إحداهما قويت الاخرى

الدرس التركي ال١٤: في وقت الأزمات لا يبحث الناس عن افكار مثالية ولكنهم يريدون حلولاً، الفكرة الناجحة هي تلك المولدة للحلول، لا تسال الجائع عن طعامه أحلالاً كان ام حراما

الدرس ١٥: الأفكار القديمة تُعد في نظر الأفكار الجديدة حشائش ضارة لابد إزالتها لتنمو الحشائش الجديدة

الدرس التركي ال١٦: لا تنجح الأفكار من دون علاقات وقوة

الدرس ال١٧: الأفكار كالاشخاص تشيخ وتكبر

الدرس التركي ال١٨: أتاتورك اختار أنقرة لكي تكون العاصمة الجديدة بالفكر الجديد، نقلة حسية ومعنوية

الدرس التركي ال١٩: كلما قويت صلاحيات الجيش كلما تقلصت الحريات، تقويض صلاحيات الجيش في تركيا مؤخراً إيذان ببداية مرحلة جديدة

الدرس التركي ال٢٠: إبقاء أتاتورك للارث العثماني كجزء من الهوية الحسية لا الفكرية يدل على حكمته

تم بحمدالله

No comments:

Post a Comment